قال أمين مجلس الأمن القومي الإيراني على شمخاني، عبر تويتر، إنه في حال رفض واشنطن تقديم ضمانات بخصوص اتفاق 2015 النووي، فإن نتيجة المفاوضات واضحة.

وكان وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان قد قال، إن طهران تدرس عن كثب سلوك الرئيس الأمريكي جو بايدن.

وأضاف عبد اللهيان المصاب بفيروس كورونا المستجد والمتواجد بالعزل حاليا، فى تغريدة له عبر صفحته في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “البيت الأبيض يدعو إلى إجراء مباحثات مع إيران ويدعي الاستعداد للعودة إلى خطة العمل الشاملة المشتركة”.

وأشار الوزير الإيراني إلى أن “الغرض من المباحثات ليس الحديث من أجل الحديث، ولكن تحقيق نتائج ملموسة على أساس احترام المصالح المشتركة”.

وأكد على ضرورة “أن تكون 4 + 1 (المملكة المتحدة وفرنسا وروسيا والصين بالإضافة إلى ألمانيا) جاهزة للمباحثات على أساس المصالح والحقوق المتبادلة”.