وأضاف ماكرون- حسبما أفادت قناة “فرانس 24 “- إنه “يعلم” أن رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون “كذب” عليه بشأن المفاوضات السرية بين أستراليا والولايات المتحدة والمملكة المتحدة حول اتفاقية دفاعية أدت إلى نسف صفقة لبيع غواصات فرنسية.

وكانت باريس عبرت عن غضبها بعد قرار أستراليا المفاجئ فسخ العقد من دون إنذار مسبق لشراء 12 غواصة فرنسية ذات دفع تقليدي بقيمة 90 مليار دولار أسترالي (55 مليار يورو)٫ لتستبدلها بصفقة أخرى مع الولايات المتحدة الأمريكية وتحصل على ٨ غواصات نووية.

يذكر أن ماكرون أجرى الخميس الماضي محادثة هاتفية مع موريسون هي الأولى منذ الأزمة التي اندلعت منتصف سبتمبر إثر إعلان الشراكة الجديدة بين الولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا، بحسب قصر الإليزيه.

وذكرت الرئاسة الفرنسية في بيان أن ماكرون كرر خلال الاتصال تأكيده بأن “قرار كانبيرا بإلغاء صفقة للغواصات الفرنسية التي تعمل بالطاقة التقليدية لصالح الغواصات النووية الأمريكية كسر علاقة الثقة بين بلدينا”.