أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية”ناسا” الأمريكية عن نجاحها في زراعة أول فلفل أخضر في محطة الفضاء الدولية.

وقالت “ناسا” في بيان رسمي، إن الفلفل الأخضر تمت زراعته ضمن دراسة تحمل اسم   “Plant Habitat-04”، والذي تتضمن القيام بتحليل ميكروبي لتحسين فهم تفاعلات الميكروبات النباتية في الفضاء، وتقييم الطاقم لنكهة وملمس وتغذية أول فلفل ينمو في الفضاء”.

وظل الفلفل الأخضر ينمو في محطة الفضاء الدولية منذ شهر يوليو الماضي، وهو مستوحى من فلفل محسن إسباني.

ونشر حساب “ISS Research” التابع لمحطة الفضاء الدولية صورا للفلفل الأخضر، ووصفه بأنه “واحد من أكثر التجارب النباتية تحديا حتى الآن”.

وفى يوليو الماضى، تمكن رواد الفضاء من زراعة مجموعة من بذور الفلفل الحار في محطة الفضاء الدولية كجزء من تجربة جديدة تهدف إلى توسيع نطاق الأطعمة المزروعة في الفضاء قبل مهمة مستقبلية محتملة إلى المريخ، ووصلت بذور الفلفل الحار 48 Hatch إلى الموقع المداري في 5 يونيو مع مهمة إعادة الإمداد التجارية SpaceX Dragon CRS-22، وقالت وكالة ناسا، إن الفلفل الأحمر والأخضر بدأوا في النمو كجزء من تجربة موطن النبات 04 التابعة لناسا.

ووفقا لما ذكره موقع “space”، يحصل رواد الفضاء على معظم إمداداتهم الغذائية الطازجة من سفن الشحن، لكن الإصدارات السابقة من تجربة Habitat أنتجت بالفعل بعض الأطعمة.

كما أنه خلال المواسم الثلاثة السابقة، حصل أطقم العمل على الخس الأحمر المزروع في الفضاء، وخردل ميزونا، ونوعين آخرين من الخس والفجل، وقام رواد الفضاء أيضًا بزراعة نباتات مزهرة، مثل الزينيا، لتجميل أماكن معيشتهم.