تابع الرئيس اللبنانى العماد ميشال عون، مداولات خلية الأزمة لمعالجة تداعيات أزمة تصريحات وزير الإعلام جورج قرداحى، إذ أكد عون حرص لبنان على إقامة أفضل وأطيب العلاقات مع المملكة ومأسسة هذه العلاقات وترسيخها من خلال توقيع الاتفاقات الثنائية بين البلدين، وفق بيان صحفى لرئاسة لبنان.
وأكد عون ضرورة “أن يكون التواصل بين البلدين في المستوى الذي يطمح اليه لبنان في علاقاته مع المملكة ومع سائر دول الخليج”.
وكان وزير الخارجية اللبنانى ‏الدكتور عبدالله بو حبيب، أكد اليوم، حرص لبنان على بقائه فى الصف العربى، وأن الجهات الدولية التي تواصل معها رئيس الحكومة، طلبت منه عدم التفكير بالاستقالة، وفق لبنان24

وعقدت وزارة الخارجية اللبنانية اجتماعا طارئا اليوم، بناء على طلب رئيس الحكومة نجيب ميقاتي لبحث الأزمة المستجدة مع الخليج، حيث يشارك في الاجتماع مدير عام رئاسة الجمهورية أنطوان شقير، وهى الأزمة الناجمة عن تصريحات وزير الإعلام جورج قرداحى، وفق “النهار” اللبنانية.

وكانت الحكومة السعودية أعلنت أمس استدعاء سفيرها لدى لبنان للتشاور، وطرد السفير اللبناني لديها، وإثر ذلك بحث ميقاتي مع الرئيس ميشال عون مستجدات الأزمة، وأجرى اتصالاً بوزير الإعلام جورج قرداحى وطلب منه تقدير المصلحة الوطنية واتخاذ القرار المناسب لإعادة إصلاح علاقات لبنان العربية.