بعد مساهمتهم في التنظيم الناجح لافتتاح استاد الثمامة الشهر الماضي، يستعد متطوعو اللجنة العليا للمشاريع والإرث لاستقبال بطولة كأس العرب FIFA قطر 2021.

شارك في الإعلان عن جاهزية الاستاد ما يزيد عن 800 متطوع من 49 جنسية من خمس قارات، قدموا الدعم في العديد من الجوانب التشغيلية من بينها تسليم بطاقة المشجع، وإدارة خدمات المشجعين، وتقديم الدعم لممثلي وسائل الإعلام

وجاءت تلك الخطوة في إطار الإعداد لتنظيم الاستحقاقات الرياضية المقبلة، وأولها بطولة كأس العرب التي تنطلق منافساتها نهاية الشهر الجاري، وإكساب المتطوعين المزيد من الخبرات وصولاً إلى مونديال قطر 2022.

من جهتها أشادت رشا القرني، مدير إدارة القوى العاملة والمتطوعين في اللجنة المنظمة لنهائي كأس الأمير 2021، بجهود المتطوعين الذين عملوا بكل جد، وأسهموا بدور فاعل في تدشين استاد الثمامة، وقالت: “أبدى فريق المتطوعين في اللجنة العليا مجدداً حماساً لافتاً خلال افتتاح الصرح المونديالي الجديد، وأتقدم بالشكر لهم جميعاً لما قدموه من عمل والتزام بأداء المهام الموكلة إليهم بكفاءة عالية”.