باشرت النيابة الإدارية ببورفؤاد التحقيقات في بلاغ إدارة بورفؤاد التعليمية بشأن واقعة تصوير مقطع ڤيديو بإحدى المدارس التجارية بنات ببورفؤاد، تظهر فيه إحدى الطالبات وهي تحمل سلاحًا  أبيض “مطواة” وبجوارها طالبة أخرى وتوعدهما لزميلة لهما بالتعدي عليها وذلك بمقر المدرسة وأثناء اليوم الدراسي الثلاثاء الموافق ١٩ / ١٠ / ٢٠٢١.

وقام المستشار إسلام نمر – مدير نيابة بورفؤاد الإدارية، بقيد البلاغ بالقضية رقم ٢٩٦ لسنة ٢٠٢١، وإحالتها للسيدة المستشارة  مروة عادل – رئيس النيابة لمباشرة التحقيقات.

وبالعرض على المستشار عزت أبو زيد – رئيس هيئة النيابة الإدارية، أمر بسرعة إنهاء التحقيقات في القضية والعرض على سيادته فور انتهاء التحقيقات.