قالت شركة العربية للأسمنت، إن قرار تحديد سعر الغاز الطبيعي المورد للأنشطة الصناعية سيؤثر تأثيرا محدودًا على تكلفة إنتاج طن الأسمنت للشركة.

وأوضحت الشركة في بيان للبورصة اليوم، أن الغاز الطبيعي ليس المصدر الرئيسي للطاقة بالنسبة للشركة وأن في هذه الفترة أسعار الفحم الحالية تعتبر أعلى من أسعار الغاز الطبيعي بعد الزيادة وذلك بسبب أزمة الطاقة العالمية والخلل في سلاسل الامداد.

وأشارت إلى أنه من غير المتوقع أن هذا الوضع ستستمر خلال الأشهر المقبلة، حيث أن أسعار الفحم هي الأعلى تاريخيا.

وتوقعت في خلال الشهور المقبلة سيعود متوسط أسعار الفحم لمعدتلاتها التي شهدناها في خلال العشرة سنوات السابقة والتي ستكون أرخص بكثير من أسعار الغاز الطبيعي الحالية.

وأظهرت القوائم المالية المجمعة لشركة العربية للأسمنت، خلال النصف الأول من 2021، ارتفاع خسائرها بنسبة 313% على أساس سنوي، مسجلة خسائر بلغت 23.28 مليون جنيه خلال الستة أشهر الأولى من 2021، مقابل خسائر بقيمة 5.63 مليون جنيه في الفترة المقارنة من 2020، مع الأخذ في الاعتبار حقوق الأقلية.

وتراجعت إيرادات مبيعات الشركة خلال النصف الأول من العام الجاري إلى 964.8 مليون جنيه، مقابل إيرادات بلغت 1.32 مليار جنيه في النصف المقارن من العام الماضي.

وعلى مستوى الأعمال المستقلة خلال النصف الأول من 2021، فقد سجلت الشركة خسائر بقيمة 21.08 مليون جنيه، مقابل 3.78 مليون جنيه خسائر في النصف الأول من 2020.

وحققت العربية للأسمنت خسائر بلغت 6.33 مليون جنيه خلال الثلاثة أشهر الأولى من 2021، مقابل أرباح بقيمة 15.9 مليون جنيه في الفترة المقارنة من 2020.