أثار إعلان الملياردير الأمريكي مارك زوكربيرج تغيير اسم فيسبوك وتحوله إلى meta تساؤلات عديدة حول شكل  تطبيقات التواصل الاجتماعي في السنوات القادمة، وتأثير ذلك على حياة المواطنين، وحجم الاستثمارات التي ستضخ في هذه التكنولوجية الجديدة التي ستغير شكل العالم، وتحدث نقلة كبيرة في العالم الافتراضي.

في البداية قال محمد الحارثي خبير تكنولوجيا المعلومات “سيتغير العالم كثيرا بعد الإعلان عن خدمة «ميتافيرس» وذلك لأن ببساطة التعامل علي عالمنا الافتراضي سيكون اقرب للواقع سيصبح الاعتماد علي الأجهزة المتصلة التي تعتمد علي الارتداء أكثر مثل النظارة الذكية والساعات الذكية التي سيتم إضافة مستشعرات تعظم الإحساس بهذا الواقع الافتراضي

وكذلك عالم الألعاب الإلكترونية سيكون بمثابة الاندماج المتكامل مع كافة تفاصيل الألعاب الالكترونية والتي سيمكن لنا البدء في اللعب داخل عالم افتراضي في الأساس مثلا .

 وأضاف الحارثي لبوابة الأهرام: سنستطيع أن نكون في منزل أحد الأصدقاء افتراضيا تم تصميمه وفقا لرغبة احد المستخدمين وأثناء تواجدنا في هذا المنزل الافتراضي سينضم الينا بعض الأصدقاء من حساباتهم وسيختارون الشخصيات الافتراضية التي سيتواجدون بها ويمكن لهم اختيار لعبة أو مشاهدة محتوي داخل هذا المنزل الافتراضي بالكامل .وقال قد يصعب الخيال ان يجسد لنا حقائق ولكن توقعنا لما تم استثماره في تحقيق ونفاذ تلك التكنولوجيا.

ستؤكد لنا أننا سنشهد تطور سريع في تطبيقاته وسنجد ظهور خصائص جديدة تعتمد علي الذكاء الاصطناعي وانترنت الأشياء في أن تصبح الأجهزة الداعمة أكثر توافقا وتفاعلا مع هذا الواقع الجديد كليا.

وتعمل Meta حاليا علي الإسراع بتوصيل الانترنت للمناطق الغير متصلة من العالم وهماك مشروع هام باسم 2 Africa ويعتمد علي توصيل الكابلات من خلال وسائل متطورة تسمح بولوج تلك الكابلات لتلك المناطق وكذلك الاعتماد علي تقنيات Terragraph لسرعة الاتصال بمناطق مركزية تسمح لبث الخدمة لمناطق متسعة وكذلك إتاحة الانترنت عبر الأقمار الاصطناعية ذات المدار المنخفض Low orbit.

 وأكد الدكتور  محمد حجازى خبير أمن المعلومات أن تغيير استراتيجي سيحدث في طريقة عمل الفيسبوك خلال الفترة المقبلة وسيكون هناك نقلة نوعية في الفيسبوك بعد مشاكله الأخيرة كتسريب البيانات  وتدخله في توجيه الناخبين في أمريكا  والأعطال المتكررة.

وأضاف  سيكون هناك تأثير كبير جدا على مستخدمي التواصل الاجتماعي وسننتقل لاستخدام الواقع الافتراضي من خلال نظارات VRحتي يتجولوا داخل الموقع الجديد مثل تكنولوجيا الألعاب الإلكترونية  وصناعة السينما.

فاليوم مارك يحدث نقلة نوعية فى التواصل الإجتماعي لاستخدامه هذه التكنولوجيا  وسنري ذلك خلال عامين أو ثلاثة خاصة وأن هناك استثمارات أمريكية كبيرة تضخ في هذا المجال بالإضافة إلى أن الفيسبوك ضخ ٥٠مليون دولار في هذه التكنولوجيا وسيقوم بتوظيف ١٠الاف شخص مما لديهم خبرة في المجال