أعرب، اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية  عن سعادته   لعقد مؤتمر  اليوم العالمي للمدن في مدينة  الأقصر بمصر هذا العام.

وأشار شعراوي خلال الجلسة الافتتاحية لمؤتمر المدن العالمي أن المؤتمر سيناقش   تكيف المدن مع المرونة المناخية، أن زيادة  الانبعاثات الكربونية  سيؤدي ط إلى  تغير المناخ بما سيدمر قدرة مدننا على البقاء ومؤكدا على  بناء   مدن خالية من الانبعاثات، ونحو تحقيق الأهداف المحددة في اتفاق باريس.

وأكد وزير التنمية المحلية أن الحكومة المصرية تنفذ  العديد من البرامج والمشاريع التي من شأنها أن تساعدنا في التعامل مع  تغير المناخ مشددة على اهتمام  مصر بتلك القضية.

بدأت منذ قليل الجلسة الافتتاحية لمؤتمر «يوم المدن العالمي» والذي يعقد تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي وتستضيفه محافظة الأقصر على مدار يومي ٣٠  و ٣١ اكتوبر وذلك بحضور اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية واللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة واللواء هشام آمنة محافظ البحيرة ونائبه د. نهال بلبع ود. خالد صديق مدير صندوق التنمية الحضارية التابع لمجلس الوزراء.

تستضيف محافظة الأقصر، يومى 30 و31 أكتوبر مؤتمر “يوم المدن العالمي”، والذي يعقد تحت رعاية رئيس الجمهورية، تحت عنوان: «تكيف وتعزيز قدرات المدن لمقاومة التغيرات المناخية».

وأكد اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، مواصلة الوزارة للاستعدادات الخاصة باستضافة مدينة الأقصر “يوم المدن العالمي” خلال 30 و31 أكتوبر والذي يعقد تحت رعاية رئيس الجمهورية تحت عنوان: «تكيف وتعزيز قدرات المدن لمقاومة التغيرات المناخية».

وقال وزير التنمية المحلية إن الاستعدادات تجرى على قدم وساق بالتنسيق بين الوزارة ورئاسة مجلس الوزراء وجميع الوزارات المعنية ومحافظة الأقصر وبعض المنظمات الدولية العاملة في مصر حتى يخرج هذا الحدث الدولى بشكل يليق باِسم مصر خاصة بعد تنافس الأقصر مع العديد من المدن العالمية لاستضافة هذا الحدث.

وأشار «شعراوى» إلى أن استضافة مصر “يوم المدن العالمى” سيمثل فرصة لاطلاع العديد من دول العالم على تجربة مصر التنموية الناجحة والرائدة خلال السبع سنوات الماضية تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي خاصة في مجال التنمية العمرانية والحضرية المتطورة والبنية التحتية.

وأوضح أنه يجرى إنشاء أكثر من 14 مدينة ذكية جديدة وتطوير المدن القائمة وتنفيذ أكبر مشروع إسكان في تاريخ مصر وإنشاء عاصمة إدارية جديدة، وإطلاق برنامج طموح للقضاء على المناطق غير الآمنة بمختلف المحافظات.

وأضاف وزير التنمية المحلية أن هذا الحدث الدولى يتزامن مع دخول مصر عصر المدن الذكية الذى يحقق التطور التكنولوجى فى إطار جهود الحكومة للتحول إلى المجتمع الرقمى وتسهيل الخدمات المقدمة للمواطنين، مؤكداً اهتمام القيادة السياسية بالتنمية الحضرية وإيجاد حلول سريعة وذكية لمواجهة التحديات والمشاكل التي تواجه المدن وتتبنى الدولة لاستراتيجية التنمية العمرانية.