قال وزير الخارجية اللبنانى ‏الدكتور عبدالله بو حبيب، إن لبنان حريص على بقائه فى الصف العربى ، وأن الجهات الدولية التي تواصل معها رئيس الحكومة، طلبت منه عدم التفكير بالاستقالة، وفق لبنان24

وكانت وزارة الخارجية اللبنانية قد عقدت اجتماعا طارئا اليوم،  بناء على طلب رئيس الحكومة نجيب ميقاتي لبحث الأزمة المستجدة مع الخليج، حيث يشارك في الاجتماع مدير عام رئاسة الجمهورية أنطوان شقير، وهى الأزمة الناجمة عن تصريحات وزير الإعلام جورج قرداحى، وفق “النهار” اللبنانية.

وكانت الحكومة السعودية أعلنت أمس استدعاء سفيرها لدى لبنان للتشاور، وطرد السفير اللبناني لديها، وإثر ذلك بحث ميقاتي مع الرئيس ميشال عون مستجدات الأزمة، وأجرى اتصالاً بوزير الإعلام جورج قرداحى وطلب منه تقدير المصلحة الوطنية واتخاذ القرار المناسب لإعادة إصلاح علاقات لبنان العربية.

كذلك طلب ميقاتي من وزير الخارجية والمغتربين عبدالله بو حبيب البقاء في بيروت، وعدم التحاقه بالوفد اللبناني إلى”مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي”، في اسكتلندا، لمواكبة التطورات والمستجدات الأخيرة، وإنشاء خلية لإدارة هذه الأزمة المستجدّة على لبنان.