وذكر محمد بن راشد في تغريدة نشرها على حسابه الرسمي في تويتر: “نطمئن الجميع بأن التجربة التي سيشهدها العالم في إكسبو ستكون غير مسبوقة”.

وأضاف: “.. وبأن الإمارات ودبي ستكون على قدر الحدث العالمي.. وبأن الستة أشهر التي ستجتمع فيها 191 دولة معنا ستبقى في ذاكرة العالم بإذن الله”.

من جانبه، غرد ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الأربعاء، عبر حسابه الرسمي على تويتر، فقال: “بعد شهر تبدأ دولة الإمارات باستضافة أحد أكبر الأحداث الثقافية والحضارية على مستوى العالم “إكسبو 2020 دبي”.

وتابع: “قدرات فريقنا الوطني وكفاءتهم، بقيادة أخي محمد بن راشد ستقدم للعالم نموذجاً ملهماً في الإرادة والعزيمة والإنجاز، مستلهمين من إرثنا العريق في التواصل والتبادل الثقافي”.

ومن المقرر أن ينطلق إكسبو دبي في الأول من أكتوبر المقبل، على أن يستمر حتى 31 مارس 2022.

وكان من المفترض أن تحتضن دبي الحدث العالمي الضخم خلال عام 2020، لكن جرى تأجيله بفعل جائحة كورونا لمدة عام.

ويقول موقع إكسبو دبي على الإنترنت إن الحدث الضخم يستعد للمساهمة في تشكيل ملامح العالم في فترة ما بعد الجائحة، وصنع مستقبل أفضل للجميع، مشيرا إلى أن الموعد الجديد سيسمح للجميع بتجاوز تبعات “كوفيد-19”.

ومعارض الإكسبو العالمية هي فرصة لعرض أبرز الابتكارات التي ترسم ملامح العالم، وإكسبو دبي هو الأول من نوعه في الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا.