وأضافت هيئة المسح الجيولوجي الأميركي أن الزلزال وقع على عمق 40 كيلومترا، قرب جزر كرماديك في نيوزيلندا.

وقال نظام التحذير الأميركي من أمواج المد العاتية “تسونامي” إنه لم يصدر تحذير من حدوث موجات مد بعد الزلزال، وفق “رويترز”.

وتقع جزر كرماديك في المحيط الهادئ، وتبعد نحو ألف كيلومتر عن البر النيوزيلندي الرئيسي.

وهذه الجزر غير مأهولة باستثنناء واحدة منها، وتبلغ مساحتها الإجمالية نحو 34 كيلومترا.

وتعتبر منطقة الجزر نشطة زلزاليا، وسبق أن تعرضت في مارس الماضي إلى زلزال قوي للغاية بلغت قوته أكثر من 8 درجات، ما أدى حينها إلى حدوث موجات مد زلزالية.

وقال نظام التحذير الأميركي من أمواج المد العاتية “تسونامي” إنه لم يصدر تحذير من حدوث موجات مد بعد الزلزال، وفق “رويترز”.

وتقع جزر كرماديك في المحيط الهادئ، وتبعد نحو ألف كيلومتر عن البر النيوزيلندي الرئيسي.

وهذه الجزر غير مأهولة باستثنناء واحدة منها، وتبلغ مساحتها الإجمالية نحو 34 كيلومترا.

وتعتبر منطقة الجزر نشطة زلزاليا، وسبق أن تعرضت في مارس الماضي إلى زلزال قوي للغاية بلغت قوته أكثر من 8 درجات، ما أدى حينها إلى حدوث موجات مد زلزالية.