وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع جون كيربي للصحفيين: “نحن الآن في فترة على قدر خاص من الخطورة”، مضيفا “التهديد لا يزال حقيقيا وفي العديد من الحالات لا يزال محددا”.

من جانبه، قال نائب مدير الأركان الأميركية المشتركة للعمليات الإقليمية، وليام هانك تايلور: “نقلنا أكثر من 122 ألف شخص من أفغانستان حتى الآن، من بينهم 5400 أميركي”.

وقال المسؤول الأميركي: “نواصل دعم العمليات الإغاثية والاستجابة وتقديم المعونة.. نساعد أكبر عدد من الناس الذين يرحلون من أفغانستان”.

وتعليقا على سقوط حكومة الرئيس أشرف غني عقب وقت قصير من خروج القوات الأميركية، قال تايلور: “لم يكن أحد يتصور السرعة القياسية التي سقطت بها الحكومة الأفغانية”.

وأضاف: “علينا أن نكون مستعدين للخطر والتهديدات في أفغانستان”، مؤكدا استعداد بلاده للرد على أي تهديد في أفغانستان بشكل “قوي ومباشر”. لكنه استبعد أن يكون للولايات المتحدة أي دور عسكري إضافي هناك بعد 31 أغسطس.