وهذه ثاني عملية تطلقها القوات العراقية لمحاربة داعش في شمال بغداد خلال 10 أيام.

وجاء الإعلان عن انطلاق العملية العسكرية خلال زيارة الكاظمي إلى منطقة الطارمية، وفق حساب مكتبه الإعلامي على “تويتر”.

وقال الكاظمي: “مكافحة الإرهاب مسؤولية جماعية يجب أن يشارك فيه الجميع، والقضاء على الإرهاب، وتجفيف منابعه يحتاج إلى عزيمة وقوة منكم، وأيضاً من خلال التعاون بين الدولة والمواطن”.

وأضاف “علينا إعادة الخطط الأمنية المتبعة لمواجهة الخلايا النائمة، ومنع تكرار أي خروقات، وسيتم تعزيز قوات إضافية في الطارمية”.

ودعا أهالي المنطقة إلى “الاستمرار في التعاون والإبلاغ عن أي حالة تحرك مشبوهة في المنطقة، لمواجهة عصابات داعش الإرهابية”.

وشهدت منطقة الطارمية، قبل يومين، هجوما لداعش على مقر لميليشيات الحشد الشعبي، مما أسفر عن سقوط 3 قتلى من عناصر الميليشيات.

وكانت القوات العراقية أطلقت في الـ14 من أغسطس الجاري عملية ضد بقايا تنظيم “داعش” الإرهابي، شمالي العاصمة بغداد.

وشاركت في العملية قيادة عمليات بغداد، وساندتها القوات الجوية وطيران التحالف الدولي لمحاربة “داعش”، بالإضافة إلى عناصر الشرطة الخاصة والشرطة الاتحادية وميليشيات الحشد الشعبي.

وتأتي في خضم تزايد الهجمات التي تطال أبراج الكهرباء في العراق، من شماله إلى جنوبه.

يذكر أن العراق أعلن الانتصار على “داعش” أواخر عام 2017، إلا أن التنظيم الإرهابي بقي على شكل خلايا تتمركز في مناطق نائية تتخذها ملاذا لشن هجمات بين الحين والآخر.