وأعلنت الخارجية السويسرية، السبت، إرجاء رحلة طيران عارض (شارتر) إلى أوزبكستان بهدف المساعدة في جهود الإجلاء من أفغانستان المجاورة.

وعزت وزارة الخارجية السويسرية، خطوة الإرجاء إلى تدهور الوضع الأمني على الأرض وإعاقة الوصول إلى مطار كابل.

وأشار بيان الوزارة إلى “تدهور الوضع الأمني حول مطار كابل بشكل كبير خلال الساعات الماضية”، مضيفا أن هناك “عددا كبيرا من الأشخاص أمام المطار وأحيانا تعرقل المواجهات العنيفة الوصول إلى المطار في كابل”، حسبما نقلت “رويترز”.

ومن جانبها، قالت ألمانيا إنها ألغت أيضا رحلات الإجلاء المقررة يوم السبت، في حين تواجه دول أخرى صعوبات متزايدة في إجلاء مواطنيها وموظفيها من المواطنين الأفغان.

ونصحت الولايات المتحدة رعاياها في أفغانستان بتفادي الذهاب إلى مطار كابل، وذلك في إشعار خاص بالتنقل، صادر عن السفارة الأميركية السبت.

وجاء في الإشعار “بسبب تهديدات أمنية محتملة خارج بوابات مطار كابل، ننصح الرعايا الأميركيين بتفادي الذهاب إلى المطار وتحاشي بوابات المطار في الفترة الحالية ما لم تتلقوا تعليمات فردية بذلك من ممثل للحكومة الأميركية”.