أفادت مصادر إعلامية، بإطلاق قوات أمن أفغانية خاصة، النار بشكل كثيف في محيط مطار العاصمة كابل، لتفريق المئات ممن يحاولون دخول المطار.

ويحتشد آلاف الأفغان الراغبين بمغادرة بلادهم، أمام بوابات المطار وسط حالة من الفوضى العارمة، وذلك بعد سيطرة حركة طالبان على أفغانستان.

وحذرت الولايات المتحدة رعاياها في أفغانستان من الذهاب إلى مطار كابل. وفي إشعار خاص بالتنقل صادر عن السفارة الأميركية في العاصمة الأفغانية، نصحت واشنطن رعاياها بتجنب التوجه للمطار بسبب “تهديدات أمنية محتملة خارج البوابات”.

وأشارت إلى أن المسموح لهم بغير ذلك، “سيتلقون تعليمات فردية من ممثل للحكومة الأميركية”.

كما أرجأت سويسرا رحلة طيران كانت مقررة إلى أوزبكستان بهدف المساعدة في جهود الإجلاء من أفغانستان.

وبررت الخارجية السويسرية القرار بـ”تدهور الوضع الأمني ​​على الأرض، مما يعيق الوصول إلى مطار كابل”، مؤكدة وجود عدد كبير من الأشخاص أمام المطار وسط مواجهات متقطعة في محيطه.

كما كشفت سويسرا أن ألمانيا ألغت أيضا رحلات الإجلاء التي كانت مقررة السبت، في حين تواجه دول أخرى صعوبات في إجلاء مواطنيها وموظفيها الأفغان.