وأعلنت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، أن دولة الإمارات، وبطلب من الولايات المتحدة، ستستضيف المواطنين الأفغان بشكل مؤقت، قبل سفرهم إلى دول أخرى.

وسيغادر المواطنون الأفغان الذين تم إجلاؤهم إلى دولة الإمارات من العاصمة كابل خلال الأيام المقبلة، على متن طائرات أميركية، وفق ما ذكرت وكالة وام.

وتأتي هذه المبادرة الإنسانية بالتزامن مع قيام دولة الإمارات مؤخرا، بتسهيل مغادرة عشرات الرحلات الجوية التي تقل مئات المواطنين الأجانب من أفغانستان، بما في ذلك عدد من الدبلوماسيين والموظفين من مختلف الجنسيات والعاملين بالمنظمات غير الحكومية إلى مطارات الدولة.

كما قامت دولة الإمارات أيضا بتسهيل عمليات الإجلاء لنحو 8,500 من الأجانب من أفغانستان، وذلك باستخدام طائراتها وعبر مطاراتها.

وأكد مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي لشؤون التنمية الدولية، سلطان الشامسي، أن هذه المبادرة “تعد دليلا على التزام دولة الإمارات بتعزيز التعاون الدولي، خاصة في أوقات الحاجة”.

وأضاف: “تسعى دولة الإمارات على الدوام إلى الحلول السلمية متعددة الأطراف، وتحرص على مواصلة العمل مع الشركاء الدوليين لدفع الجهود الرامية لمساعدة الشعب الأفغاني خلال هذه الفترة”.