واستأنف مجلس النواب الليبي جلسته الرسمية الثلاثاء، برئاسة رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح، وبحضور النائب الأول لرئيس المجلس فوزي النويري.

وخلال الجلسة، وافق مجلس النواب على مشروع قانون انتخاب الرئيس بشكل مباشر من الشعب، قبل أن يتم إحالة المشروع للجنة التشريعية والدستورية للصياغة النهائية.

وبحسب المتحدث الرسمي باسم مجلس النواب، عبدالله بليحق، فأنه في مستهل الجلسة تم تعميم مشروع قانون الميزانية العامة للدولة للعام 2021، المعدل مرة اخرى من قبل الحكومة والذي احيل إلى مجلس النواب يوم الاثنين.

وكان رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح، قد أكد أنه لا يوجد اعتراض على أي مواطن تتوافر فيه الشروط القانونية للترشح للانتخابات، منوها إلى أن اي مواطن ليبي تتوافر فيه الشروط من حقه ممارسة السياسة والترشح للانتخابات، وتولي الوظائف العامة، مضيفا أنه لن يتم إقصاء أحد من المشهد إلا عن طريق القانون والدستور فهما الحكم بين الجميع.

وشدد رئيس مجلس النواب الليبي، أن إرادة الشعب الليبي هي الضمان الوحيد لإجراء انتخابات حرة ونزيهة، بالإضافة إلى وجود مراقبة من المجتمع الدولي، مطالبا بضرورة معاقبة معرقلي الانتخابات محليا ودوليا.