واكتسح “الشياطين الحمر” ليدز يونايتد بنتيجة 5-1، وسجل النجمان البرتغالي برونو فيرنانديز والفرنسي بول بوغبا نفسيهما بطلين للموقعة التاريخية.

وسجل فيرنانديز 3 أهداف بينما مرر بوغبا 4 تمريرات حاسمة، خلال الانتصار العريض، بينما سجل البرازيلي فريد هدفا والإنجليزي مايسون غرينوود هدفا آخر.

ووجه مانشستر يونايتد بذلك رسالة قوية للمنافسين، مفادها أن الفريق جاهز للمنافسة على اللقب هذا الموسم.

وجاء الانتصار أمام جماهير عريضة احتشدت في ملعب “أولد ترافورد”، بعد السماح بعودة المشجعين للملاعب في إنجلترا.