وارتفعت حصيلة ضحايا حرائق الغابات في الجزائر، يوم الأربعاء، إلى 65 ضحية، فيما أعلن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون حالة حداد وطني لثلاثة أيام.

فقد قال التلفزيون الجزائري إن من بين ضحايا الحرائق 28 عسكريا إلى جانب 37 مدنيا، أغلبهم في ولاية تيزي وزو، مضيفا أن هناك 12 عسكريا في حالة حرجة في المستشفى.

ووفقا للمدير العام للغابات في الجزائر، علي محمودي، فقد وصل عدد حرائق الغابات، التي لم يتم إخمادها حتى صباح اليوم الأربعاء، إلى 86 حريقا من إجمالي 103 حرائق اندلعت منذ مساء الاثنين الماضي في 17 ولاية، حسبما ما أفاد.

وأوضح محمودي أنه وفي ولاية تيزي وزو لوحدها سجلت المديرية العامة للغابات 30 حريقا كبيرا لم يتم اخمادها بعده.
وتتوزع الحرائق التي يجري إخمادها على ولاية جيجل (16 حريقا كبيرا) وبجاية (8 حرائق كبيرة) والطارف (6 حرائق من بينها حريق اجتاح الولاية انطلاقا من تونس) وسكيكدة (4) وعنابة (4) والبليدة (4) وقالمة (3) وسطيف (2) والمدية (2) والجزائر العاصمة (1) وباتنة (1) والبويرة (1) والشلف (1) وخنشلة (1) وأم البواقي (1) وتبسة (1).