وذكر البيان الذي أصدرته بريطانيا رئيس المجموعة “كل الأدلة المتاحة تشير بوضوح إلى إيران. لا يوجد مبرر لهذا الهجوم”.

وأضافت مجموعة السبع أن نهج إيران ودعمها قوى بالوكالة وأطرافا مسلحة غير حكومية يهدد السلام والأمن الدوليين”.

ودعا وزراء خارجية دول المجموعة “إيران إلى وقف كل الأنشطة التي لا تتسق مع قرارات مجلس الأمن ذات الصلة”.

وأورد البيان أن وزراء خارجية مجموعة الدول السبع يدعون كل الأطراف للقيام بدور بناء في تعزيز الاستقرار والسلام الإقليميين”.

ويوم الجمعة، يبحث مجلس الأمن الدولي، في جلسة مغلقة،الشكاوى المقدمة ضد إيران بشأن اتهامها باستهداف ناقلتي نفط في خليجي عمان وبحر العرب.

في غضون ذلك، تتواصل “الحرب بالوكالة” بين طهران وإسرائيل ممثلة في القصف المتبادل بين ميليشيات حزب الله التابعة لإيران وبين الجيش الإسرائيلي.

والخميس، قال وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس إن إسرائيل مستعدة لضرب إيران، وذلك في سياق إجابته على تساؤل في جلسة حوارية مذاعة على موقع “واي نت” التابع لصحيفة “يديعوت أحرانوت” الإسرائيلية بخصوص مدى استعداد بلاده لمهاجمة إيران.

من جانبها، اتهمت الحكومة البريطانية الميليشيات المدعومة من إيران بضلوعها وراء الحادث الأخير في مياه الخليج، بيد أن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده قال إن “الحوادث المبلغ عنها في الخليج والمنطقة الأوسع تبدو مشبوهة”.