وقال غانتس، في تهديد صريح، إن الوضع في لبنان سيء، وإسرائيل مستعدة لتجعله أكثر سوءًا”، في حال لم يجر حفظ الهدوء، على الحدود الشمالية لإسرائيل.

وأضاف وزير الدفاع الإسرائيلي، في تصريحات صحفية “لا ننوي أن نسمح لحزب الله بأن يلعب معنا، وهو يعرف ذلك”.

وأردف أن إسرائيل تعرف أن لبنان في وضع مختل، وهي مستعدة لتجعله أكثر اختلالا، في إشارة إلى المصاعب الاقتصادية والسياسية التي تعانيها البلاد.

وذكر غانتس أنه يوصي حزب الله والجيش اللبناني والحكومة اللبنانية بعدم اختبار إسرائيل”، مضيفا أنه لا مصلحة للدولة العبرية في لبنان سوى الحفاظ على الأمن والهدوء.

وأشار وزير الدفاع الإسرائيلي إلى أن الهدوء ستجري مقابلته بالهدوء أيضا من قبل الدولة العبرية.

وعاد التوتر إلى جنوب لبنان، الجمعة، بعد إطلاق صواريخ باتجاه إسرائيل، فيما رد الجيش الإسرائيلي بقصف مدفعي مستهدفا المواقع التي أطلقت منها الصواريخ.

من جانبه، أعلن “حزب الله”، الجمعة، إطلاقه عشرات الصواريخ باتجاه إسرائيل ردا على غارات إسرائيلية استهدفت فجر الخميس جنوب لبنان.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي في حساباته على مواقع التواصل إنه تم “إطلاق أكثر من 10 قذائف من لبنان نحو الأراضي الإسرائيلية.

وأضاف أدرعي أنه تم اعتراض معظم تلك القذائف بينما سقطت البقية في مناطق مفتوحة في منطقة جبل روس (هار دوف)”، مضيفا أن “حالة اعتيادية كاملة في البلدات المجاورة للحدود اللبنانية”.