أعلن التليفزيون الرسمي الإيراني، اليوم الاثنين، أن العاملين في المجال الصحي سجلوا 37,189 إصابة بفيروس كورونا المسبب لوباء كوفيد-19، منذ الأحد، وهي حصيلة يومية أعلى من سابقتها المرتفعة التي سجلت الثلاثاء وقاربت 35 ألفا.

وسجلت إيران 411 حالة وفاة، ليصبح إجمالي الوفيات 91,407 حالات، وهي الحصيلة الأكبر في الشرق الأوسط، بحسب ما ذكرت وكالة الأسوشيتد برس.

وتعتبر “سلالة دلتا” المتحورة هي المتسبب في الطفرة في عدد حالات الإصابة، فيما يقول مسؤولون إيرانيون إن أقل من 40 % من السكان يلتزمون بارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي.

وكان مسؤولو الصحة حذروا بشكل منتظم من أن المستشفيات في طهران والمدن الرئيسية تكتظ بحالات الإصابة بفيروس كورونا.

وفي رسالة من وزير الصحة الإيراني سعيد نمكي إلى المرشد الإيراني علي خامنئي، طالب الوزير الأحد بإغلاق البلاد لمدة أسبوعين.

وأضاف نمكي أن الجيش سيساعد في تنفيذ الإغلاق، غير أن خامنئي لم يرد بعد في هذا الشأن.

وكانت السلطات الإيرانية تجنبت فرض قواعد صارمة على الشعب الذي ليس لديه الاستعداد للتعامل معها.

ويذكر أن إيران، التي تعاني من الوضع الوبائي الأسوأ في المنطقة، تواجد عدة مشكلات في الوقت نفسه، منها العقوبات الأميركية الصارمة، والعزلة الدولية، وموجة حارة، وأسوأ انقطاعات كهربائية منذ فترة وكذلك احتجاجات ضد نقص المياه في المناطق الجنوبية الغربية.