تونس – أخبار مصر
أعلن التيار الشعبي في تونس، الثلاثاء، دعمه لقرارات الرئيس قيس سعيد الأخيرة، معتبرا إياها “خطوة مهمة” لإنقاذ مؤسسات الدولة.

ودعا التيار الشعبي، الرئيس التونسي قيس سعيّد، إلى إعلان خارطة طريق يتم فيها تحديد أفق زمني وسياسي لهذه القرارات.

كمال حذر التيار من “محاولات جر التونسيين إلى العنف والفوضى”.

وكان الرئيس التونسي قد أصدر قرارات تضمنت إعفاء هشام المشيشي من رئاسة الحكومة، وتجميد أعمال البرلمان، ورفع الحصانة عن أعضائه.

وأصدر الاثنين، أمرا رئاسيا قرر فيه إعفاء: المشيشي، رئيس الحكومة والمكلف بإدارة شؤون وزارة الداخلية، وإبراهيم البرتاجي، وزير الدفاع الوطني، وحسناء بن سليمان، الوزيرة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالوظيفة العمومية ووزيرة العدل بالنيابة.

وكانت مصادر تونسية قد قالت، الثلاثاء، إن الرئيس تعهد لدى لقائه ممثلي المجتمع المدني، بـ”حماية المسار الديمقراطي والحقوق والحريات”.