وكانت السعودية أعلنت في أبريل الماضي عن أن مجندات من وزارة الداخلية سيعملن للمرة الأولى لتأمين الحج والعمرة باللباس العسكري.

وأسهمت المجندات خلال موسم الحج لهذا العام في تعزيز الأمن في المسجد الحرام والمشاعر المقدسة ومباشرة أعمال السلامة في مخيمات الحجاج ومنشآت العاملين على خدمتهم.

وسلطت وكالة الأنباء السعودية الرسمية “واس” في تقرير لها الضوء على المشاركة النسائية في موسم الحج الحالي، وقالت: “حققت المشاركات النسائية حضوراً مميزاً من خلال إسهاماتها في الأعمال الأمنية في موسم الحج لهذا العام”.

وتابعت:  “جاءت مشاركتها (هذا العام) امتداداً لأعمالها منذ القدم  فكانت تقدم خدمة للمجتمع في شتى المجالات.

وبرزت تلك الأعمال خلال موسم الحج هذا العام، في العديد من قطاعات وزارة الداخلية منها الدفاع المدني والجوازات والأمن العام بمختلف مديرياته وقطاعاته، حيث شاركت المجندات في التنظيم والتفتيش والرقابة والمتابعة الميدانية والترجمة واستقبال البلاغات وغيرها من الأعمال الأخرى.

وقالت “واس” إن السعودية دعمت حضور المرأة في مختلف المجالات، ومكنتها في السلك الأمني لتكون شريكة في صناعة التحول الذي تشهده المملكة، انطلاقً من رؤية المملكة 2030، التي أكدت “أن المرأة تعد عنصرًا مهمًّا من عناصر قوة المملكة، وستستمر في تنمية مواهبها واستثمار طاقاتها وتمكينها من الحصول على الفرص المناسبة لها(…)”.