وذكرت الخارجية الأميركية: “نتابع عن قرب التظاهرات في إقليم خوزستان في إيران بما في ذلك إطلاق القوات الأمنية النار على المتظاهرين”.

وأضافت: “يجب أن يكون بقدرة الإيرانيين التعبير عن أنفسهم بحرية من دون الخوف من العنف والإحتجاز”.

وتشهد محافظة خوزستان الغنية بالنفط في إيران احتجاجات مستمرة منذ عدة أيام.

ودفعت المخاوف بشأن شح المياه المتظاهرين الغاضبين إلى النزول إلى الشوارع في إيران.

وواجهت البلاد انقطاعات مستمرة لإمدادات المياه منذ أسابيع، ويرجع ذلك جزئيا إلى ما تصفه السلطات بالجفاف الشديد، بعد انخفاض هطول الأمطار بنسبة 50 في المئة تقريبا العام الماضي، مما أدى إلى تضاؤل إمدادات المياه في السدود.

في المقابل، يقول ناشطون إن سياسة الحكومة في نقل مياه المحافظة إلى محافظات أخرى وبناء السدود علی الأنهار خلق مشكلة في تأمين المياه.