ويؤدي “ضيوف الرحمن” عقب وصولهم إلى مزدلفة صلاتي المغرب والعشاء جمع تأخير اقتداءً، ويلتقطون بعدها الجمار، ويبيتون هذه الليلة في مزدلفة، ثم يتوجهون إلى منى بعد صلاة فجر الثلاثاء (عيد الأضحى) لرمي جمرة العقبة ونحر الهدي.

وتعد النفرة من عرفات إلى مزدلفة المرحلة الثالثة من مراحل تنقلات الحجاج في المشاعر المقدسة لأداء مناسك الحج.

وتابعت بعثة وكالة الأنباء السعودية في المشاعر المقدسة تحركات قوافل حجاج بيت الله الحرام التي اتسمت بالانسيابية.

وكان حجاج بيت الله الحرام قضوا هذا يوم الاثنين على صعيد عرفات، وأدّوا صلاتي الظهر والعصر جمعًا وقصرًا واستمعوا إلى خطبة عرفة.