الرئيس التركي يصل الإمارات في زيارة تستغرق يومين

الأمارات – مصرنا اليوم

ذكرت وكالة أنباء الإمارات أن الرئيس التركي وصل إلى الإمارات يوم الاثنين في زيارة تستغرق يومين.
وكان في استقباله لدى وصوله أبوظبي ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ونائب رئيس مجلس الوزراء الإماراتي الشيخ منصور بن زايد آل نهيان.
كما أشرف الشيخ محمد على استقبال حرس الشرف للرئيس التركي في قصر الوطن.

وبحث الشيخ محمد وأردوغان العلاقات الثنائية وآفاق جديدة واعدة للتعاون والعمل المشترك بين الإمارات وتركيا في مختلف المجالات التي تخدم المصالح المشتركة.

كما تبادل الجانبان وجهات النظر حول عدد من القضايا والمستجدات في منطقة الشرق الأوسط ، وأكدا أن البلدين متفقان على أهمية دعم الجهود والحلول السلمية الهادفة إلى تعزيز الأمن والسلام والاستقرار في المنطقة.

وأعرب ولي العهد عن أمله في أن تخلق الزيارة “زخما إضافيا لتعزيز التعاون وبناء مرحلة جديدة مزدهرة من الشراكات” بما يصب في مصلحة البلدين وشعبيهما والمنطقة.

وأعرب الشيخ محمد عن تقديره لإدانة تركيا للهجمات الإرهابية التي شنتها جماعة الحوثي على مواقع مدنية في الإمارات ، وتضامن أنقرة مع الدولة في مواجهة مثل هذه الهجمات الإجرامية.

وتمنى ولي العهد لتركيا استمرار الأمن والاستقرار والازدهار.

ذكرت وكالة أنباء الإمارات (وام) أن الإمارات العربية المتحدة وتركيا وقعتا 13 اتفاقية تعاون في مختلف القطاعات.

وتهدف الاتفاقيات إلى تعزيز التعاون وتوسيع الشراكات بين البلدين في عدة مجالات من بينها الاستثمار والصحة والزراعة والنقل والصناعات والتقنيات المتقدمة والعمل المناخي والثقافة والشباب.

وزار الشيخ محمد تركيا في نوفمبر من العام الماضي ووقع الجانبان اتفاقيات ومذكرات تفاهم خلال الزيارة.

وقال إن الاتفاقيات أرست الأساس لإطلاق شراكات اقتصادية وتجارية جديدة بين البلدين ، وأكد حرص دولة الإمارات على تعزيز هذه الشراكة وتطويرها لمضاعفة حجم التبادل التجاري.

سيحضر الرئيس معرض إكسبو 2020 في دبي يوم الثلاثاء للاحتفال باليوم الوطني لتركيا في المعرض العالمي.
وقال المستشار الدبلوماسي لرئيس الإمارات ، الأحد ، إن زيارة الرئيس ستفتح صفحة جديدة في العلاقات بين البلدين.
وقال أنور قرقاش إن زيارة أردوغان ستفتح “صفحة إيجابية جديدة في العلاقات الثنائية بين البلدين” وتتماشى مع هدف دولة الإمارات في تعزيز جسور التواصل والتعاون من أجل تحقيق الاستقرار والازدهار في المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *