نجحت الشرطة، فى القبض على المتهمين باختطاف طفل فى مطروح، حيث تلقى قسم شرطة النجيلة بمطروح بلاغا من (أحد الأشخاص، مقيم بدائرة القسم) بقيام (شخص، مقيم بمحافظة قنا) باختطاف (نجل شقيقه تلميذ بالابتدائى) نظرا لوجود خلافات مالية بين شقيق جد الطفل والمشكو فى حقه.
وتمكنت الأجهزة الأمنية من تحديد مرتكبى الواقعة (المشكو فى حقه، بالاشتراك مع آخر ) مستخدمين فى ذلك سيارة مستأجرة وقيامهما باحتجاز الطفل بشقة مستأجرة بدائرة قسم شرطة مطروح. أمكن ضبطهما والسيارة، وتم تحرير الطفل المُختطف، وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة لوجود خلافات مالية مع شقيق جد الطفل المختطف فتم اتخاذ الإجراءات القانونية.

ونصت المادة 289 من قانون العقوبات، على عقوبة الخطف المقترن بطلب فدية، ومتى تكون هذه العقوبة الإعدام ، “كل من خطف من غير تحيل ولا إكراه طفلا, يعاقب بالسجن المشدد مدة لا تقل عن عشر سنوات، فإذا كان الخطف مصحوبا بطلب فدية, فتكون العقوبة السجن المشدد لمدة لا تقل عن خمس عشرة سنة ولا تزيد على عشرين سنة.

ويحكم على فاعل جناية الخطف بالإعدام أو السجن المؤبد إذا اقترنت بها جريمة مواقعة المخطوف أو هتك عرضه، ونصت المادة 290 على ” كل من خطف بالتحيل أو الإكراه شخصا, يعاقب بالسجن المشدد مدة لا تقل عن عشر سنين، فإذا كان الخطف مصحوبا بطلب فدية تكون العقوبة السجن المشدد لمدة لا تقل عن خمس عشرة سنة ولا تزيد على عشرين سنة. أما إذا كان المخطوف طفلا أو أنثى, فتكون العقوبة السجن المؤبد، ويحكم على فاعل جناية الخطف بالإعدام إذا اقترنت بها جناية مواقعة المخطوف أو هتك عرضه”.