كلمة رئيس التحرير

بمَ توثق

بقلم رئيس التحرير/ سام نان

سألت دليلة شمشون في القديم هذا السؤال الغريب: بمَ توثق، وماذا يصنع لإذلالك ؟

وإن كان السؤال غريب فالإجابة أغرب، لأن شمشون أجابها وقال لها أن قوته تكمن في شعره، لأنه كان نذيراً للرب.

وبالتالي وشت به عند الفلسطينيين وقصت شعره وسلبته قوته وأُقلعت عينيه وصار خادماً ذليلاً.

لا تستغربوا أمر شمشون، فنحن أحياناً نسلك مسلكه وتتقلد به.

كثيرا ما نثق في القريبين منا ونعطيهم مفاتيح حياتنا.

وربما أحياناً يخونوننا ويوشون بنا، ولا نزال نثق بهم رغم اننا رأينا وشايتهم بنا.

أحيانًا نعطي مفاتيح حياتنا لمن يعطوننا كلمات ناعمة، ونحن على يقين انهم يخدعوننا، ولكننا نعود ونثق، فيشهرون بنا ويخوننا مرات ومرات.

عزيزي: الجميع قد يخونوك، فالأمانة عملة نادرة، صحيح هي ما زالت موجودة عند البعض.. لكن كيف تعرف..

ربما جربت ان هناك شخص لم يكن قد خانك، حتى وان لم تكن امينا معه، فهذا هو الشخص الذي تثق فيه.

ولكن الذي كان يتملقك بالكلام الناعم وخانك مرة واحدة (فقط) فلا تثق به ابداً، لانه سيعود ويخونك مرات.

وقد يصل بك الامر ان تدمر حياتك، وقد تنهار معنوياً وجسديا ونفسياً وروحياً.

فلا تثق بدليلة خيانتك اكثر من مرة، واهرب لحياتك لتحافظ على الباقي منك.

قد يعجبك أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *