دفعت النتائج المتذبذبة التي حصدها مانشستر يونايتد في الفترة الأخيرة، سواء في بطولة الدوري الإنجليزي أو دوري أبطال أوروبا، بإدارة الفريق إلى التخطيط للاستغناء عن مدربه أولي غونار سولشاير والتعاقد مع آخر جديد، بحسب تقارير صحفية أشارت إلى وجود 5 مدربين “على رادار” النادي.

وسقط مانشستر يونايتد مساء الأربعاء على ملعبه أمام باريس سان جيرمان الفرنسي بنتيجة 3-1، ليتعقد موقفه في المجموعة وتصبح فرصته في الصعود إلى دور الستة عشر صعبة.

وبحسب صحيفة “آس” الإسبانية، نقلا عن تقارير إنجليزية، فإن مستقبل سولشاير في “أولد ترافورد” أصبح مهددا بقوة، وبدأت الضغوط عقب الخسارة الأخيرة في محاصرة المدرب، وسط غاضب عارم من جماهير النادي بسبب النتائج.

ووضع نائب الرئيس التنفيذي لنادي “الشياطين الحمر”، إد وودوارد، “خطة طوارئ” في الفترة المقبلة، من أجل إنقاذ عاجل للفريق حال استمرار تراجع النتائج، وفق الصحيفة الإسبانية.

وبدأ مانشستر يونايتد بالتنسيق مع المكاتب الفنية في النادي، تحت إشراف الأسطورة أليكس فيرغسون مستشار الفريق، في دراسة عدد من الحلول البديلة لسولشايرفي الفترة المقبلة.

وتقول تقارير صحفية، أن المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، من بين الأسماء على رادار الفريق الإنجليزي العريق، حيث قدم أداء لافتا برفقة الجار اللندني توتنهام في الموسم قبل الماضي.

وتم ربط اسم المدرب الأرجنتيني بالعديد من الأندية الأوروبية العملاقة منذ رحيله عن توتنهام في الفترة الماضية، مثل ريال مدريد وبرشلونة الإسبانيين.

كما يعد ماسيمليانو أليغري، المدير الفني السابق لفريق يوفنتوس الإيطالي، واحدا من الأسماء المطروحة، إذ حقق نجاحات كثيرة مع يوفنتوس قبل رحيله في يونيو 2019، ومنذ ذلك الوقت وهو لا يدرب أي فريق.

,يضع مسؤولو مانشستر يونايتد أليغري في حساباتهم لتدريب الفريق، لكنهم سيواجهون صراعا على المدرب المخضرم في ظل سعى أندية مثل تشيلسي الإنجليزي وباريس سان جرمان، وروما ولاتسيو الإيطاليين أيضا للتعاقد معه.

ومن الأسماء المطروحة أيضا على طاولة مانشستر يونايتد، الويلزي ريان غيغز، المدير الفني الحالي لمنتخب ويلز، والذي يقود منتخب بلاده بشكل رائع منذ عدة سنوات، لكن الأمور مؤخرا شهدت توترا في العلاقات، وسط أنباء عن إقالته بعد تورطه في فضيحة أخلاقية.

وقد يفكر مان يونايتد أيضا في التعاقد مع غاريث ساوثغيت، المدير الفني للمنتخب الإنجليزي الأول لكرة القدم، في ظل الإمكانيات الفنية الكبيرة التي أبان عنها الرجل خلال تدريبه منتخب بلاده.

ونقل ساوثغيت منتخب إنجلترا نقلة كبيرة في مسيرته وأعاده إلى قمة المنتخبات العالمية في العالم، آخرها المركز الرابع في كأس العالم 2018 في روسيا.

كما نقش المدرب الهولندي إريك تين هاغ، المدير الفني لفريق أياكس أمستردام الهولندي، اسمه بين كبار المدربين في أوروبا في الفترة الماضية، بعد الطفرة التي حققها على مستوى الفريق الهولندي العريق وإعادته من جديد كأحد كبار القارة العجوز.

ووصل أياكس أمستردام للمربع الذهبي لبطولة دوري أبطال أوروبا في موسم عام 2019، قبل أن يتأثر الفريق في الموسم الماضي بجائحة فيروس كورونا.