كلمة رئيس التحرير

قناع الكريسماس

د. سام نان

بقلم رئيس التحرير / د سام نان

تعودّتُ منذ أن بدأ فيروس كورونا في الانتشار أن أرتدي القناع الواقي عن إجبار وليس عن اختيار، ولكنني كنت في مكان مشهور أول أمس، ومن سمات هذا المكان بالذات أنه حريص ارتداء القناع الواقي لدى العملاء..
وما أدهشني، هو أن الموظف قال لي (You don’t have to ware the mask anymore, Marry Christmas) أي (ليس عليك أن ترتدي القناع من الآن فصاعداً، كريسماس مجيد)
لاحظت أنه ربط بين الكريسماس وبين عدم ارتداء القناع، فكرت في نفسي، لماذا بدأت وسائل الإعلام تركز على أخبار عناوينها: (صفر حالات في ملبورن، صفر إصابان في نيو ساوث ويلز) قبل حلول الكريسماس بالذات.
هل بحلول عيد الكريسماس صارت الإصابات ((صفر))؟، هل لا توجد إصابات بالفعل، ألا يخافون من انتشار الفيروس أثناء الاحتفال بالكريسماس؟ ألا يخشون وجود جموع كبيرة محتشدة في جسر الهاربر أو امام الأوبرا هاوس؟
لماذا، فجأة، صار لا خوف على الناس من انتشار المرض بحلول الكريسماس؟
ولما هذا اليقين أن المرض لن ينتشر بحلول الكريسماس؟
هل هذه معجزة، أم تم الضغط على زر الإيقاف لانتشار المرض في هذه الأيام، ثم بعد الكريسماس سوف يعود المرض للانتشار؟
وإن كان الأمر حقيقي وتوقف انتشار المرض وصار (صفر) إصابات، لماذا لم يفتحوا الطيران حتى يأتي الاستراليون العالقون بالخارج؟ أم أن الأمان هو داخل استراليا فقط؟
وإن كانت استراليا آمنة، لماذا لم يفتحوا الطيران حتى يسافر الاستراليون الإثنيون إلى أسرهم وعائلاتهم عبر البحار؟ أم يخافون من عودتهم؟
وأكثر من مئة لماذا دارت في ذهني لتنتهي بسؤال فيه الخلاصة.
أهو فيروس حقيقي كان يحارب العالم، أم هذ نظرية المؤامرة للتخلص من ربع العالم على الأقل؟!

قد يعجبك أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *