قالت سفارة الصين في أستراليا إن السياسيين هناك “أساءوا تفسير” تغريدة تظهر صورة معدلة رقميا لجندي أسترالي يضع سكينا ملطخا بالدماء على حلق طفل أفغاني، وإنهم يحاولون إذكاء المشاعر القومية.

ووصف رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون أمس الاثنين التغريدة التي نشرها المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان بأنها “مثيرة للاشمئزاز” ودعا إلى تقديم اعتذار.

وجرى تثبيت التغريدة في أعلى صفحة حساب تشاو اليوم الثلاثاء وأجرت صحيفة جلوبال تايمز الصينية، المعروفة بآرائها القومية، مقابلة مع الفنانة الصينية التي صممت الصورة.

وقالت السفارة الصينية في كانبيرا في بيان اليوم الثلاثاء إن “غضب بعض السياسيين ووسائل الإعلام الأسترالية ليس سوى تفسير خاطئ ورد فعل مبالغ فيه على تغريدة السيد تشاو”.

وأكدت السفارة أن وزير الخارجية والتجارة الأسترالي اتصل بالسفير تشنج جينجي أمس الاثنين للشكوى من المنشور، مضيفة أن تشنج “دحض الاتهامات غير المبررة ووصفها بأنها غير مقبولة على الإطلاق”.

وأضافت أن أستراليا تسعى إلى “تأجيج المشاعر القومية المحلية…وصرف انتباه الجمهور عن الفظائع المروعة التي ارتكبها بعض الجنود الأستراليين”.