أعلن تويتر عن إعادة علامة التوثيق الزرقاء مرة أخرى بعد وقفها منذ عام 2017، وأصدر مجموعة من الإرشادات المتعلقة بهذه الخطوة، وقال إن ستة أنواع فقط من الحسابات ستكون مؤهلة للتحقق، والتى تشمل المسؤولين الحكوميين والعلامات التجارية والمنظمات غير الربحية والأخبار والترفيه والرياضة والنشطاء، إذ يتوخى موقع تويتر مزيدًا من الحذر وقد أوضح بالتفصيل معايير كل فئة من هذه الفئات.

ووفقا لتويتر، يجب أن تكون الحسابات التى تطلب التحقق كاملة مع اسم الملف الشخصى، والسيرة الذاتية، وصور الشعار؛ وأن تكون قيد الاستخدام النشط، مع تسجيل الدخول إلى الحساب فى الأشهر الستة الماضية؛ كما يجب أن يكون للحساب عنوان بريد إلكترونى أو رقم هاتف مؤكد ؛ ويجب ألا يكون الحساب قد تم قفله لمدة 12 ساعة أو 7 أيام بسبب انتهاك قوانين تويتر فى الأشهر الستة الماضية باستثناء الاستئنافات الناجحة.

وأوضح تويتر أيضًا أن بعض الحسابات غير مؤهلة للحصول على الشارة الزرقاء، بغض النظر عن المعايير المذكورة أعلاه، وتشمل حسابات المحاكاة الساخرة والتعليقات والمعجبين والحيوانات الأليفة والشخصيات الخيالية، ما لم تكن مرتبطة بشكل مباشر بشركة أو علامة تجارية أو مؤسسة معتمدة، أو مع إنتاج ترفيهى تم التحقق منه، بالإضافة إلى الحسابات التى تشارك فى انتهاكات جسيمة لسياسة التلاعب بالمنصة والبريد العشوائى، مثل شراء المتابعين وبيعهم، بجانب حسابات الأفراد أو المجموعات المرتبطة بنشاط ضار منسق أو محتوى يحض على الكراهية ستكون أيضًا غير مؤهلة لحالة التحقق من تويتر.

ولم يؤكد تويتر بالضبط متى سيدأ عملية توثيق الحسابات الجديدة، لكنه أوضح إنها ستكون فى وقت ما أوائل عام 2021، إذ قال عبر صفحة الدعم الخاصة به: “يُرجى ملاحظة أن برنامج التحقق من الحسابات معلق حاليًا، ونحن لا نقبل أى طلبات جديدة فى الوقت الحالى، ولكننا نخطط لجعله من الممكن التقدم بطلب للحصول على شارة التحقق بدءًا من عام 2021 “.

جدير بالذكر عند إطلاق علامة التوثيق الزرقاء كانت مهمة جدًا، وبمثابة “ختمًا” للمصادقة، ومع ذلك، تم إيقاف التحقق من الحسابات بواسطة تويتر فى عام 2017 لأنها أدت إلى الكثير من الجدل.