حظرت الهند 43 تطبيقا للهواتف المحمولة، أمس الثلاثاء، العديد منها من الصين، فى خطوة تعزز الصراع الدائر بين البلدين الحدوديين، وقالت وزارة تكنولوجيا المعلومات الهندية إن التطبيقات تهدد “سيادة ووحدة الهند”، وتتضمن التطبيقات 4 من شركة التجزئة الصينية العملاقة “على بابا”.

وتأتى الخطوة بعد شهور من حظر الهند عشرات التطبيقات المملوكة للصين منها “تيك توك” ولعبة “بابجي”، قائلة إنها تلقت تقارير تفيد بأنها “تسرق وتستخدم بيانات المستخدمين”.

ووفقا لسكاى نيوز، تخوض الصين والهند صراعا حدوديا مريرا منذ شهور فى منطقة لداخ الحدودية النائية، واندلع النزاع بينهما مستهل مايو وتحول لصراع شرس، ثم تفاقم فى 15 يونيو ليشمل القتال بالأيدى بين الجنود واستخدام الهراوات والحجارة، ما خلف 20 جنديا هنديا قتيلا.

وأجرى الجانبان عدة جولات من المحادثات بين مسؤولين عسكريين ودبلوماسيين، لكن المواجهة ظلت قائمة.

وأشاد قادة الحزب الحاكم فى الهند بحظر التطبيقات كوسيلة للتصدى للنفوذ المتنامى للصين، خاصة وأن التطبيقات المملوكة للصين تجد طريقها للانتشار سريعا فى السوق الهندية.