أكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والسكان المصرية، خالد مجاهد، الاثنين، وقف التجارب التي تجريها الوزارة على لقاحي الصين لفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، بعد أن تم الانتهاء من تجارب المرحلة الثالثة في مصر.

وأوضح مجاهد “الشركة الصينية هي التي أوقفت التجربة وأبلغتنا أنهم اكتفوا بعدد المتطوعين من مصر بعد أن أكملوا 45 ألف متطوعا من جميع الدول المشاركة في التجربة”، وفقا لبوابة “أخبار اليوم” المصرية.

وأضاف أن “المركزين المسؤولين عن استقبال المتطوعين سواء في فاكسيرا أو مركز صحة القطامية لن يستقبلا متطوعين جدد، لكنهما يعملان على متابعة المتطوعين القدامى لإجراء الاختبارات والتحاليل اللازمة حول فاعلية اللقاحين محل التجربة”.

كانت وزارة الصحة المصرية قد أعلنت عن إجراء التجارب على لقاحين بالتعاون مع إحدى الشركات الصينية ونظمت حملة دعائية لحث المواطنين على التطوع والمشاركة في التجربة، مؤكدة أنها تحتاج 6 آلاف متطوع لانتهاء التجربة.

وفي وقت سابق، بادرت مصر بحجز كمية كبيرة من لقاح “فايزر” الأميركي، بعدما أظهر نتائج مشجعة في مراحله التجريبية، بينما تسعى الحكومة إلى سد احتياجات مصر من اللقاحات من مصادر متعددة.

وأكدت وزيرة الصحة والسكان المصرية، هالة زايد، أن الوزارة بادرت بحجز 20 بالمئة من احتياجات مصر من لقاح كورونا الذي تنتجه شركة فايزر الأمريكي، و30 بالمئة من لقاح أوكسفورد في بريطانيا.