تأمل منظمة الصحة العالمية أن يتمكن الفريق العلمي الدولي الذي شكلته للعثور على منشأ الفيروس الذي تسبب في انتشار وباء كوفيد-19 من زيارة الصين في وقت قريب.

وأكد المسؤول عن الحالات الطارئة في منظمة الصحة العالمية، مايك راين، الاثنين: “نريد أن نعتقد أنه سيكون لدينا فريق على الأرض. من الضروري للغاية أن ينضم فريقنا الدولي إلى زملائه الصينيين ويبدأ العمل على الأرض”.

ويتألف الفريق الدولي من نحو 10 علماء مشهود بخبرتهم في مجالاتهم المختلفة ولديه مهمة العودة إلى منشأ الفيروس ومعرفة كيف انتقل إلى البشر، لكنه لم يتمكن بعد من السفر إلى الصين حيث ظهر الوباء في نهاية 2019.

ففي حين يعتقد العلماء عمومًا أن المضيف الأصلي للفيروس هو الخفافيش، فإن الحيوان الوسيط الذي سمح بانتقاله إلى البشر لا يزال مجهولا.

واتهمت الولايات المتحدة، الدولة الأكثر تضررا من الوباء مع ما يقرب من 260 ألف وفاة، بكين علنا بإخفاء أمور ومنظمة الصحة العالمية بالإذعان لإرادة السلطات الصينية، وهناك دول أخرى، رغم كونها أقل انتقادًا، تشك في أن بكين تبطئ العملية.

وشدد راين خلال المؤتمر الصحفي نصف الأسبوعي لوكالة الأمم المتحدة على أن “هذا مهم للغاية” و”نود نشر هذا الفريق في أسرع وقت ممكن وبالتالي فإننا نبني العلاقة بين الجانب الصيني والفريق الدولي”، مضيفًا أن الفريقين يعقدان مؤتمرات بالفيديو بصورة منتظمة.

وقال: “لذلك نتوقع ولدينا تطمينات في هذا الصدد من زملائنا في الحكومة الصينية أنه سيتم تيسير الجزء الميداني من المهمة وسيتم في أسرع وقت ممكن من أجل طمأنة المجتمع الدولي بشأن نوعية الشق العلمي”.

وأضاف “نحتاج جميعًا إلى معرفة منشأ الفيروس، ونحتاج إلى فهم مصدره، وكذلك معرفة المكان الذي يمكن أن يظهر فيه مرة أخرى في المستقبل، وأعتقد أن زملاءنا الصينيين حريصون على العثور على إجابة”.