وجه رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون رسالة إلى الشعب اللبنانيين، بمناسبة عيد الاستقلال، أكد فيها قوة العلاقات بين البلدين والشعبين اللبنانى والأسترالى .
وقال موريسون: “نتذكر لبنان في مثل هذا اليوم من العام 1943، حيث حقق استقلاله في حدث تاريخي، وهو بلد غني بتاريخه ومركزا للثقافة. إن العلاقات اللبنانبة الاوسترالية تتعمق وتتعزز مع تراكم الاجيال والتواصل بين الشعبين. والأستراليون من أصل لبناني قدموا الكثير لاوستراليا من خلال تضحياتهم وكرمهم وساعدوا في نجاح المجتمع الاوسترالي المتعدد الحضارات”.

ولفت إلى أن “عيد الاستقلال يحل هذا العام مليئا بالالام نتيجة انفجار بيروت والازمة الصحية التي يتخبط بها العالم”، وأكد “تضامنه والشعب الأسترالي مع شعب لبنان ومع عائلاتهم واصدقائهم في بلدنا”، معتبرا أن “الشعب اللبناني سيتخطى المحنة والتحديات التي يعيشها كما فعل عبر تاريخه”.