كشف تقرير حديث أن أكثر من 70 في المئة من كبار المديرين التنفيذيين في المؤسسات الكبرى يريدون الآن أن يتمتع الموظفين غير التقنيين بمهارات الذكاء الاصطناعي (AI)، وفقًا لدراسة جديدة.

وبحسب موقع TOI الهندى، فقد أظهر الاستطلاع الذي أجرته شركة برمجيات UiPath للعمليات الروبوتية (RPA) أن المديرين التنفيذيين وكبار المديرين في المؤسسات الكبيرة يبحثون الآن عن مرشحين جدد لديهم هذه المهارات.

وعندما يتطلع المدراء التنفيذيون إلى توظيف مرشح جديد، حتى لو كان في دور غير تقني، يعتقد ما يقرب من 70 في المئة من المديرين التنفيذيين الذين شملهم الاستطلاع أنه من المهم أن يكون لديهم خبرة أو معرفة بالأنظمة الآلية وأدوات الذكاء الاصطناعي، و73 في المئة يفعلون ذلك.

وقال توم كلانسي، نائب الرئيس الأول، UiPath Learning، في: “نسمع بصوت عالٍ وواضح أن المديرين التنفيذيين يريدون أن يتمتع جميع الموظفين بمهارات الذكاء الاصطناعي، وأن الموظفين بدورهم يطالبون بالتدريب لتحقيق النجاح مع هذه التقنيات الناشئة” .

وتأتي الدراسة في وقت تتجه فيه الشركات حول العالم إلى الأنظمة الآلية لتعزيز إنتاجية الأعمال ورضا الموظفين، وبالنسبة للدراسة، استطلعت UiPath أكثر من 500 من المديرين التنفيذيين من المستوى C وكبار المديرين في المؤسسات الكبيرة لفهم مدى أهمية أن يتمتع موظفوهم – حتى أولئك الذين يشغلون مناصب غير تقنية – بمهارات الأنظمة الآلية والذكاء الاصطناعي.

وقد أظهرت النتائج أن مهارات الأنظمة الآلية والذكاء الاصطناعي أصبحت بالغة الأهمية لجميع الموظفين، بغض النظر عن التركيز على الوظيفة، ووجد الاستطلاع أن 94 في المئة من الأفراد الذين يشغلون مناصب غير تقنية في مؤسسات المشاركين يتفاعلون بالفعل مع تقنيات الذكاء الاصطناعي في بعض القدرات.

وفي حين يعتقد أكثر من 40 في المئة من المديرين التنفيذيين الذين شملهم الاستطلاع أن مهارات الذكاء الاصطناعي يمكن أن تزيد من مسؤوليات الموظفين، قال 64 في المئة أن هذه المهارات يمكن أن تزيد رواتب الموظفين، وأوضح 67 في المئة إنها يمكن أن تمنح الموظفين المزيد من الفرص للتقدم الوظيفي داخل مؤسستهم.