بدأ موقع تويتر في الإبلاغ عن التغريدات الخاصة بالمحتوى المتنازع عليه والمضلل قبل الانتخابات الرئاسية لعام 2020، حيث ان هذه الميزة تجعل موقع الويب يظهر للمستخدم تحذيرًا في كل مرة يحاول فيها إعادة تغريد أو اقتباس منشور تم تصنيفه على هذا النحو في محاولة للحد من انتشار المعلومات الخاطئة.

فقد وسعت الشركة الآن هذه الميزة ، بحيث تتلقى أيضًا تحذيرًا إذا حاولت “الإعجاب” بتغريدة متنازع عليها، حيث سيؤدي الضغط على زر القلب على إحدى المشاركات التي تم تصنيفها على أنها مضللة إلى ظهور زر “اكتشف المزيد”.

وقد اكتشفت باحثة التطبيقات التجريبية جين مانشون وونج الميزة الموسعة في وقت سابق من هذا الشهر، وظهرت رسالة تحذيرات بالتغريدات التي اختبرتها، والتي كانت مرتبطة بالانتخابات.

وبعد أسبوع من يوم الانتخابات، كشف موقع تويتر أنه وصف 300 ألف تغريدة على أنها مضللة بين 27 أكتوبر و11 نوفمبر، ومن بين كل هؤلاء، تم منع 456 من إعادة تغريدها أو إبداء الإعجاب بها وتم إخفاؤها خلف تحذير قبل حتى أن يتم عرضها، وتقول الشركة إن جهودها أدت إلى انخفاض بنسبة 29 في المئة في التغريدات المقتبسة التي تحتوي على معلومات مضللة.

ووفقًا لـ The Verge، يتم طرح توسيع الميزة على الويب وعلى نظام iOS لجميع المستخدمين حول العالم هذا الأسبوع، وفي غضون ذلك، سيبدأ مستخدمو أندرويد في رؤية الميزة خلال الأسابيع المقبلة.

ويحذر تويتر المستخدمين أيضًا قبل إعادة تغريد أي مقالة مثيرة للجدل في السؤال، فيما تعمل منصة التواصل الاجتماعي بنشاط على تصنيف التغريدات، بما في ذلك تلك التي نشرها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بأنها مضللة أو مشكوك فيها بطبيعتها، ولعل أحدث ميزة هي خطوة أخرى في هذا الاتجاه.

وفي الوقت نفسه، طرح تويتر مؤخرًا ميزة Fleets في جميع أنحاء العالم، وتتشابه ميزة Fleets مع ميزة Stories على انستجرام، والتي تتيح للمستخدمين نشر تغريدات تختفي بعد 24 ساعة، ومن المثير للاهتمام أن الهند كانت من أوائل الدول التي حصلت على هذه الميزة ولكن تم طرحها عالميًا الأسبوع الماضي.