أعلن ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة نائب رئيس المجلس الأعلى للبترول، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الأحد، عن اكتشافات نفطية جديدة، واعتماد خطة “أدنوك” الخمسية للنمو بمصاريف رأسمالية بقيمة 448 مليار درهم، وإعادة توجيه 160 مليار درهم إلى الاقتصاد المحلي، لافتا إلى أنه تم تكليف “أدنوك” باستكشاف الفرص المحتملة في مجال الهيدروحين.
وفي تغريدات على حسابه في تويتر، قال الشيخ محمد بن زايد: “بمباركة رئيس الدولة، عقد المجلس الأعلى للبترول اجتماعه .. واطلع على جهود أدنوك في التصدي لجائحة كوفيد-19 وتركيزها على سلامة الكوادر والمجتمع، واستدامة العمليات واستمرار المساهمة في نمو اقتصاد الدولة وازدهارها”.

وأضاف: “نعلن اكتشافات نفطية جديدة، واعتماد خطة أدنوك الخمسية للنمو بمصاريف رأسمالية بقيمة 448 مليار درهم وإعادة توجيه 160 مليار درهم إلى الاقتصاد المحلي، عبر برنامج القيمة المحلية المضافة”.

وأشار ولي عهد أبوظبي إلى أنه تم تكليف أدنوك “باستكشاف الفرص المحتملة في مجال الهيدروجين، بوصفه وقودا نظيفا”.

سعدت بلقاء عدد من أبنائي وبناتي العاملين في خطوط أدنوك الأمامية، وأعضاء برنامج تطوير قياداتها المستقبلية، والتعرف على جهودهم المميزة.. تطوير القيادات الشابة وإعدادهم للمساهمة في بناء مستقبل مشرق للوطن، منهج ثابت وراسخ في سياسة الدولة”.

وكان المجلس الأعلى للبترول في الإمارات قد أعلن، الأحد، اكتشافات جديدة لموارد النفط غير التقليدية القابلة للاستخلاص في مناطق برية، تقدر كمياتها بحوالي 22 مليار برميل من النفط، إضافة إلى زيادة احتياطيات النفط التقليدية بمقدار ملياري برميل من النفط في إمارة أبوظبي.