قال وزير المالية المصري، محمد معيط إنه يتوقع أن تستلم بلاده الشريحة الثانية من قرض صندوق النقد الدولي، والبالغة مليار و600 مليون دولار في ديسمبر المقبل.

وأكد المسؤول المصري  على أن أداء الاقتصاد المصري تجاوز توقعات صندوق النقد الدولي.

وفي وقت سابق الأحد، أشاد صندوق النقد الدولي بأداء الاقتصاد المصري، قائلا إنه “يفوق التوقعات”، وذلك بفضل سلسلة من الإجراءات الاحتوائية السريعة التي ساهمت ليس فقط في الحد من تأثيرات الأزمة على معظم القطاعات، بل وجعلت الاقتصاد المصري صاحب ثاني أكبر معدل نمو اقتصادي على مستوى العالم في 2020 بنسبة نمو بلغت 3.6 في المئة.

من جهتها، قالت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية في مصر هالة السعيد إن الحكومة المصرية رفعت توقعاتها لنمو الاقتصاد إلى 3.8 بالمئة، خلال العام الجاري.

وقالت هالة السعيد في مقابلة مع سكاي نيوز عربية إن الحكومة المصرية رفعت توقعاتها لنمو الاقتصاد خلال العام المالي الجاري لتتراوح بين 3.5 بالمئة إلى 3.8 بالمئة.

وأضافت بأن الفترة القادمة ستشهد تنفيذ إصلاحات هيكلية تستهدف دعم العديد من القطاعات الإنتاجية وعلى رأسها الصناعة.