أسفرت حرائق الغابات في أستراليا التى استمرت شهورا متواصلة من الجفاف الشديد، إلى فقدان وتشرد أعداد مهورلة من الحيوانات البرية، ونشر موقع زيسترادر البريطانى صورا عن محاولات الفريق الطبي لإنقاذ الحيوانات المتضررة من حرائق الغابات.

وقدر أكاديميون أن تكون الحرائق المدمرة المندلعة منذ أشهر في غابات أستراليا، قد قتلت نحو نصف مليار حيوان، وفقا لتقرير أصدرته جامعة سيدني.

وقال أستاذ البيئة بجامعة سيدني كريس ديكمان، إن أكثر من 480 مليونا من الثدييات والطيور والزواحف نفقت بشكل مباشر أو غير مباشر، بسبب الحرائق المشتعلة في مختلف أنحاء البلاد.

وأضاف بعض الأشياء لن تعود أبدا. مثل ما يقرب من نصف مليار حيوان أليف”.

وتابع: “نفقت الحيوانات إما بسبب النيران الملتهبة أو بسبب الجوع والعطش، ليس من السهل البقاء على قيد الحياة لفترات طويلة في تلك الظروف”، لذا وجب على الفريق الطبى البيطرى إنقاذ ما يمكن إنقاذه لحماية الحيوانات والحفاظ على الفصائل النادرة من الانقراض.

وذكرت وسائل إعلام، أن عشرات الآلاف في أستراليا، أخلوا بيوتهم بسبب الحرائق الكارثية التي يتوقع أن تؤدي الأحوال الجوية إلى تفاقمها بعدما حولت منتجعات سياحية مكتظة في هذه الفترة من العام إلى مناطق مقفرة، فيما أُعلنت حالة الطوارئ في جنوب شرق الجزيرة، وهي المنطقة التي تضم أكبر عدد من السكان. وأصدرت السلطات أمراً الجمعة، لحوالى مائة ألف شخص بإخلاء ثلاث ولايات.