تتجه السلطات السلطات الأسترالية إلى فرض إغلاق صارم في ولاية ساوث، بجنوب البلاد، لمدة ستة أيام، بسبب الانتشار المفاجئ لفيروس كورونا المستجد، وذلك حسبما أفاد رئيس وزراء الولاية، ستيفن مارشال : “اعتبارا من منتصف الليل نحتاج من مجتمعنا التوقف عن النشاط لمدة ستة أيام”.

وأضاف: “سيتم تطبيق سلسلة من القيود واسعة النطاق للحد بشكل كبير من التنقل في المجتمع لوقف الانتشار، والقضاء على هذا الفيروس،سجلت الولاية البالغ عدد سكانها حوالي 1.7 مليون شخص تسجيل حالات جديدة بعد أن سجلت صفر فى وقت سابق وفى نفس السياق، استأنفت الشواطئ استقبالها للمصيفين في سيدنى أكبر مدن استراليا وشهد شاطئ بوندي إقبال من راكبي الأمواج، فضلا عن ظهور سيدات يمشون على الشاطئ، وإقامة بطولات الراجبي