كرر الرئيس الأميركي دونالد ترامب رفضه لنتائج انتخابات الرئاسة، واعتبر نفسه فائزا على منافسه الديمقراطي جو بايدن.

ومنذ إعلان النتائج بفوز بايدن قبل أيام، دأب ترامب مرارا وتكرارا على رفض الهزيمة والتشكيك في نزاهة الانتخابات والتأكيد على النتائج “سرقت منه”.

ولجأت حملة ترامب إلى القضاء للطعن في نتائج الانتخابات بأكثر من ولاية، إلا أن معظم دعاويها قوبلت بالرفض من جانب المحاكم.

والأحد قال ترامب لأول مرة إن بايدن “فاز” بالانتخابات، ثم سرعان ما غرد مجددا نافيا اعترافه بانتصار منافسه الذي بدأ فعليا الاستعداد لدخول البيت الأبيض.

وتفوق بايدن على ترامب بهامش مريح، إذ حصد حتى الآن 290 صوتا في المجمع الانتخابي، أكثر بـ20 صوتا من الإجمالي المطلوب للحسم، مقابل 232 صوتا لترامب.