أكدت وزيرة خارجية أستراليا ماريس باين، أن “هناك تحقيقا بشأن ما جرى في مطار حمد بالعاصمة القطرية الدوحة، بشأن قضية ما يعرف إعلاميا بـ “تعرية النساء” موضحة أن بلادها تأخذ الأمر بصرامة.
ونقلت وكالات الأنباء عن المسئولة الأسترالية، قولها: إن بلادها تنتظر رد قطر بشأن الانتهاكات الصارخة لسيدات أستراليات بمطار حمد الدولي.
وأضافت: سننظر في الخطوة التالية عند استلام تقرير قطر بشأن الانتهاكات”، مضيفة أن “القطريين يدركون مدى قلقنا عما حدث في مطار حمد”.