صمم مبتكر صينى يُدعى ليو دونج شنج بدلة نفاثة استغرقت عامين من العمل مقابل مئة ألف دولار فقط، وتشبه البدلة النفاثة أو جيت باك التى عرضها فى مقطع فيديو نشرته خدمة الأخبار الصينية الرسمية التابعة للدولة أخرى صنعتها شركة جرافيتى إندستريز ومقرها المملكة المتحدة، وهى تتكون من زوجين من المحركات مثبتين على طرفى كل ذراع وخزان وقود يثبت على الظهر.

وفقًا لـوكالة تشاينا نيوز سيرفيس، تستطيع البدلة النفاثة الطيران على ارتفاع 200 متر وكذلك تغطية مسافة من خمسة إلى عشرة كيلومترات، ولكن ليو لا يعتزم للارتفاع أكثر من ثلاثة أمتار لأسباب تتعلق بالسلامة.

والأمر المثير للدهشة أن المصمم استوحى الفكرة من شخصية الرجل الحديدى، ويواجه ليو منافسة شديدة فى سوق إنتاج البدلة النفاثة فشركة جرافيتى إندستريز التى أسسها ريتشارد براوننج (الرجل الحديدى الحقيقي) فى العام 2017 تصمم بدلة مشابهة، وحققت العديد من السرعات المسجلة على مدار السنوات القليلة الماضية، ومن المؤكد أنها أنفقت أكثر من مئة ألف دولار فى هذا المشروع.

وابتكرت شركة جيت باك إيفياشن ومقرها كاليفورنيا، بدلة نفاثة أيضًا وتزعم أنها»أول شركة تصمم وتصنع بدلة نفاثة للرحلات الشخصية، وفقًا لبيان صادر عن رئيسها التنفيذى ديفيد مايمان.