كشف عضو مجلس القيادة في الحزب التقدمي الاشتراكي م.محمد بصبوص، لـ«الأنباء» أن لبنان مقبل على عتمة مظلمة وأزمة كبيرة نتيجة رفض شركة «سوناتراك» المزودة للفيول تمديد العقد مع الدولة اللبنانية نتيجة الإشكالات التي حصلت مع وزارة الطاقة التي ذهبت نحو خيارات جديدة لشراء الفيول وأعلنت اثرها الشركة رغبتها عدم تجديد العقد مع لبنان الذي ينتهي نهاية العام المنصرم.

وقال «المطلوب الآن من وزارة الطاقة إعداد عقود جديدة لاستدراج العروض لأن البديل هو العتمة، في ظل تخوف الشركات أيضا من التعاقد مع دولة شبه مفلسة! من هنا وجوب التوجه نحو العروض الجديدة بأسرع وقت لتأمين البديل، وهو أمر كان من المفترض أن تقوم به الوزارة منذ إعلان الشركة عن نيتها إنهاء خدماتها. إلا أن نهج الوزارة المتبع في شتى القضايا، يقوم على الانتظار حتى اللحظة الأخيرة.