خطف محمد صلاح لاعب المنتخب الوطني والمحترف في صفوف ليفربول الإنجليزي، الأنظار إليه بعد الكلمة التي ألقاها خلال حفل تكريمه من اتحاد الكرة أمس، والتي قال فيها إنه ينبذ التعصب خلال مباراة نهائي دوري أبطال أفريقيا، ولا يريد أن يقول الفريق الذى يتمنى فوزه باللقب الأفريقي، وزادت التكهنات حول الفرعون المصرى هل هو يشجع الأهلى أم الزمالك؟

وأعاد إبراهيم المنيسى مقدم برنامج ملك وكتابة الذى يذاع على قناة الأهلى، إذاعة فيديو قديم لمحمد عودة لاعب ومدرب فريق المقاولون العرب السابق، والذى يكشف فيه عن انتماء محمد صلاح لاعب ذئاب الجبل السابق والمحترف في صفوف ليفربول الحالي.

ويظهر في الفيديو محمد عودة ردًا على مقدم الحلقة القديمة، أن محمد صلاح أهلاوى، ويشجع الأهلى، وقال المنيسى لا يهم صلاح أهلاوى أم زملكاوى، فمهما كان انتماؤه فهو في النهاية لاعب مصري وفخر لمصر.

وشهدت احتفالية اتحاد الكرة حضور أعضاء اللجنة الخماسية ووزير الرياضة، ومنتصر النبراوى، ورئيس اللجنة الأولمبية، ونجوم الكرة والمنتخب.