استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، في الصرح البطريركي ببكركي، وفدا روسيا برئاسة نائب رئيس الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية مفتي موسكو الشيخ ايلدار علاء الدينوف، يرافقه عدد من رجال الأعمال.

وتم خلال الاجتماع التشديد على دور رجال الدين في تعزيز الحوار بين الشعوب وترسيخ الاعتدال البناء الذي يثبت الاستقرار والسلام.

وأعرب مفتي موسكو عن “سروره بلقاء صاحب الغبطة وحرصه على القيام بزيارة الصرح البطريركي لما يمثله من مرجعية روحية ووطنية كبيرة في لبنان”، عارضا أهداف الزيارة إلى لبنان، والتي تتمثل بالتضامن الإنساني مع الشعب اللبناني والقيام بمشاريع إنسانية تعنى بالأيتام ومساعدة اللاجئين السوريين، وترميم البيوت المتضررة من تفجير المرفأ، وتقديم المعونات النقدية إلى العائلات الأكثر حاجة”.

وشكر الراعي “سماحة المفتي والمؤسسات الانسانية الروسية لمساعداتهما التي قدماها الى لبنان، خصوصا في ظل الأزمة الاقتصادية وبعد انفجار مرفأ بيروت، وكذلك لما يقدمانه من مساعدات إلى اللاجئين السوريين في لبنان”.